التعليم المدمج blended learning

التعليم المدمج

Blended learning


يرتكز التعليم التقليدي على ثلاثة محاور أساسية ، وهي: المعلم والمتعلّم والمعلومة. وقد وجد التعليم التقليدي منذ القدم وهو مستمر حتى وقتنا الحاضر. ولا نعتقد أنه يمكن الاستغناء عنه كلية لما له من إيجابيات لا يمكن أن يوجدها أي بديل آخر لكن في العصر الحاضر يواجه التعليم التقليدي منفرداً بعض المشكلات .و مع نهاية التسعينيات من القرن الماضي بدأت الموجة الأولى فيما يسمى بالتعلم الالكتروني   E-Learning ،وكانت تركز على إدخال التكنولوجيا المتطورة في العمل التدريسي، وتحويل الفصول التقليدية إلى فصول افتراضية Virtual Classrooms, عن طريق استخدام الشبكات المحلية ،أو الدولية وتكنولوجيا المعلومات .وفي غمرة هذا الاندفاع تحمس البعض لدرجة طالبوا بإلغاء الفصول التقليدية وإحلال الفصول الافتراضية مكانها .ومع مرور الوقت و زوال الهالة بدأت التجارب والبحوث  العلمية تكشف لنا جوانب القصور في التعلم الالكتروني .

مشكلات التعلم التقليدى مميزات التعلم الالكترونى
  • زيادة اعداد الطلاب .
  • لا يراعى الفروق الفردية بين المتعلمين .
  • يركز على الجانب المعرفى والحفظ والتذكر .
  • صعوبة تحديث المناهج وبالتالى  لا يواكب التغييرات الحديثة .
  • المعلم هو المصدر الاساسى للتعلم .
  • المعلم محور العملية التعليمية .
  • § يقدم المحتوى العلمى على هيئة كتاب مطبوع به نصوص تحريرية وان زادت عن ذلك بعض الصور لا تتوافر فيها الدقة الفنية .
  • المعلم ناقل للمعرفة والمتعلم متلقى سلبى .
  • التقيد بالمكان والزمان .
  • نقص الكوادر البشرية المؤهلة .

  • التغلب على مشكلة زيادة عدد الطلاب من خلال التغلب على الحدود الزمانية والمكانية
  • يراعى الفروق الفردية بين المتعلمين.
  • يقدم انماط تعلم مرنه حيث يستطيع المتعلم التحكم فى مسار وسرعة تعلمه .
  • سهولة تعديل وتحديث المحتوى العلمى .
  • يوظف الوسائط المتعددة مما يساعد على تقديم خبرات تعليمية اقرب الى الواقع .
  • تخفيف الاعباء الادارية وزيادة فعالية التعلم .
  • المتعلم محور العملية التعليمة
  • المعلم موجه ومرشد .
  • يتيح مشاركة المتعلم فى العملية التعليمية .
  • تعدد مصادر التعلم .

مشكلات التعلم الالكترونى مميزات التعلم التقليدى
  • يفتقد التفاعل الانسانى وجها لوجه بين المعلم والمتعلمين والمتعلمين وبعضهم .
  • التركيز على الجانب المهارى دون الاهتمام بالجانب الوجدانى .
  • يتطلب بنية تحتية .
  • التكلفة العالية .
  • يتطلب وقت وجهد كبير من المعلم فى ادارته .
  • المشكلات الفنية .
  • يركز على التصميم والتطوير التكنولوجى اكثر من المحتوى العلمى .
  • شعور المتعلم بالملل والانطواء .
  • المشكلات الصحية التى تنتج من طول فترة الجلوس امام الاجهزة .
  • يتطلب معلمين ومتعلمين لديهم مهارات استخدام هذه التكنولوجيا .
  • § مشكلات تقييم الطلاب الكترونيا .
  • وجد التعليم التقليدي منذ القدم وهو مستمر حتى وقتنا الحاضر فهو النمط الاساسى والمألوف فى التعلم .
  • التفاعل المباشر بين المعلم وطلابه وجها لوجه .
  • قلة التكلف ولا يتطلب بنية تحتية .
  • § سهولة التحكم فى تقييم الطلاب وتقليل حالات الغش .

وبما ان لكل من التعليم التقليدى والالكترونى مميزات وعيوب بالاضافة اننا لا يمكن الاستغناء عن النظام التعليمى التقليدى القائم او تجاهله ولا يمكننا ايضا الاستغناء عن هذه التكنولوجيا الالكترونية او تجاهلها فظهرت فكرة المدخل التكاملى الذى يقوم على التكامل بين التعليم التقليدى والالكترونى بكافة انواعه واشكاله فيما يعرف بأسم (التعلم المدمج ).

مسميات التعلم المدمج

تعددت المسميات و المعنى ثابت منها :

– التعليم المزيج .

– التعليم الخليط او المختلط .

– التعليم المتمازج .

– التعليم المؤلف .

مفهوم التعلم المدمج

  • ويعرف التعلم المدمج بأنه إحدى صيغ التعليم أو التعلم التي يندمج فيها التعلم الالكتروني مع التعلم الصفي التقليدي في إطار واحد ، حيث توظف أدوات التعلم الالكتروني سواء المعتمدة على الكمبيوتر أو على الشبكة في الدروس ، مثل معامل الكمبيوتر والصفوف الذكية ويلتقي المعلم مع الطالب وجها لوجه معظم الأحيان. (حسن زيتون،2005 :173  )
  • كما يعرف التعلم المدمج بأنه التعلم الذي يمزج بين خصائص كل من التعليم الصفي التقليدي والتعلم عبر الإنترنت في نموذج متكامل ، يستفيد من أقصى التقنيات المتاحة لكل منهما .        Milheim)  ، 2006 )
  • التعلم المدمج هو شكل جديد لبرامج التدريب والتعلم يمزج بصورة مناسبة بين التعلم الصفى والالكترونى وفق متطلبات الموقف التعليمى بهدف تحسين تحقيق الاهداف التعليمية وبأقل تكلفة ممكنة . ( حسين عبد الباسط ،2007 )

مع ان غالبية الادبيات تعرف التعلم المدمج على انه خليط من التعلم وجها لوجه مع التعلم القائم على التكنولوجيا وخاصة القائم على الانترنت الا ان البعض يوسعون فكرة التعلم المدمج بتحديد انواع للدمج هى دمج :

–         التعلم الالكترونى مع التعلم التقليدى .

–         التعلم عن طريق الانترنت مع التفاعل وجها لوجه .

–         أنواع مختلفة من الوسائل التعليمية .

–         نظريات تعلم مختلفة .

–         اهداف التعلم .

–         الاساليب التربوية .

خصائص التعلم المدمج

يتميز بالعديد من الخصائص منها :

1-        التكامل

2-        المرونة

3-        الغرضية

4-        الغزارة

5-        المشاركة

6-        التفاعلية

7-        الاجتماعية

متطلبات التعلم المدمج :

تعتبر متطلبات التعليم المدمج عبارة عن خليط من متطلبات التعلم التقليدى والالكترونى :

1-        ان يكون التعلم المدمج متكاملا مع اساليب التعليم التقليدية القائمة .

2-        تشجيع المدرسين على استعمال طرق واساليب غير تقليدية فى التعليم وتساعد فى تفعيل الحصة الصفية .

3-        ان يكون المعلم قادرا على استخدام تقنيات التعليم الحديثة واستخدام الوسائل المختلفة للاتصال .

4-        ان تتوافر لدى الطالب المهارات الخاصة بأستخدام الحاسب الآلى والانترنت والبريد الالكترونى .

5-        توفير البرمجيات والاجهزة لهذا النوع من التعلم .

6-        توفير البنية التحتية والتى تتمثل فى اعداد الكوادر البشرية المدربة وتوفير خطوط الاتصالات المطلوبة التى تساعد على نقل هذا التعلم الى غرف الصفوف .

7-        النظر بجدية الى موضوع التعلم الالكترونى ومحاولة ايجاد السبل المثلى التى تساعد فى دمجه مع الاسلوب التقليدى فى التعليم .
مبررات الاخذ بالتعلم المدمج

1-    يوفر مزايا أكثر من اي وسيط منفرد .

2-    تختلف متطلبات التعلم وتفضيلاته لكل متعلم ويجب على المؤسسات ان تستخدم خليط من أساليب التعلم في استراتيجياتها للحصول على المحتوى الأمثل بالشكل الملائم للمتعلمين. (singh 2003 )

3-    رغم انفاق الملايين من الجنيهات في التعليم القائم على الانترنت الا انه فشل في تلبية جميع الحاجات التعليمية .

4-    بالرغم من ان بعض الموضوعات التعليمية تكون مناسبة للتقديم عن طريق الانترنت، مازال هناك العديد من الموضوعات التي فشل تقديمها عبر الانترنت وتحتاج الى الدمج.

لماذا يلجأ الناس عادة للتعلم المولّف؟

يلجأ العديد من الأشخاص لهذا النوع من التعلم وذلك للأسباب التالية :

  1. توفير المرونة للمتعلمين وذلك من خلال تقديم العديد من الفرص للتعلم من خلال طرق مختلفة, فتدمج بين الراحة التي يحتاجها من لديهم التزامات أسرية أو غيرها دون أن يفقدون التواصل الاجتماعي والإنساني والذي نلمسه في الفصول التقليدية.
  2. يركز على أن يكون التعليم بطريقة تفاعلية وليس بطريقة التلقين كما في معظم أنواع التعليم الأخرى..
  3. يمكن من الوصول إلى أكبر عدد من المتعلمين في أقصر وقت وأقل تكلفة ممكنة( (Graham,2004.
  4. ويضيف وارير:  يتعدى التعليم الالكتروني التعليم التقليدي بأن يجعلك تشعر بأنك خارج الفصل ذو الأربع جدران والذي يكون فعالا تحت شروط معينة يكون أكثر فاعلية لو دمجت بعض عناصره مع بعض عناصر التعليم التقليدي وذلك هو ما يسمىblended learning  , ويضيف بأن الدمج الصحيح بين التعليم التقليدي والتعليم الالكتروني يعتبر أفضل من التعليم التقليدي الذي يكون وجها لوجه وأفضل من التعليم الالكتروني إذا كان كل منهما منفصل عن الآخر,كما أن الحاجة الشديدة لتكنولوجيا جديدة و العمل 24 ساعة خلال أيام الأسبوع السبعة لا يمكن أن تتحقق من خلال مصادر و وسائل التعليم في الفصل العادي ,والتعلم المولّف يحقق كل هذه الأشياء من أجل تطوير حاجات الإنسان, كما أنه لابد من توفر قدر كاف من الحماس والالتزام لتحقيق النجاح في التعلم المولّف أكثر مما تحتاجه الطريقة التقليدية (Warrier,2006)

مميزات التعلم المدمج:

يرى كل من ( Charles et al ,2004). ، و ( حسن علي حسن سلامة،2005)،و( Krause, 2007) أن مزايا التعلم المدمج تتمثل فيما يلي:

1- خفض نفقات التعلم بشكل هائل بالمقارنة بالتعلم الالكتروني وحده.

2- توفير الاتصال وجها لوجه؛ مما يزيد من التفاعل بين الطالب و المدرب، والطلاب وبعضهم البعض ، والطلاب والمحتوى.

3-  تعزيز الجوانب الإنسانية والعلاقات الاجتماعية بين المتعلمين فيما بينهم وبين المعلمين أيضا .

4- المرونة الكافية لمقابلة كافة الاحتياجات الفردية وأنماط التعلم لدى المتعلمين باختلاف مستوياتهم وأعمارهم وأوقاتهم.

5- الاستفادة من التقدم التكنولوجي في التصميم والتنفيذ والاستخدام.

6- إثراء المعرفة الإنسانية ورفع جودة العملية التعليمية ومن ثم جودة المنتج التعليمي وكفاءة المعلمين.

7- التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات للاستفادة والإفادة من كل ما هو جديد في العلوم.

8- كثير من الموضوعات العلمية يصعب للغاية تدريسها الكترونيا بالكامل وبصفة خاصة مثل المهارات العالية واستخدام التعلم الخليط يمثل احد الحلول المقترحة لحل مثل تلك المشكلات.

9- الانتقال من التعلم الجماعي إلى التعلم المتمركز حول الطلاب،و الذي يصبح فيه الطلاب نشيطون وتفاعليون .

10- يعمل على تكامل نظم التقويم التكويني والنهائي للطلاب والمعلمين.

11- يثري خبرة المتعلم ونتائج التعلم ،و يحسن من فرص التعلم الرسمية وغير الرسمية .

12- يوفر المرونة من حيث التنفيذ على مستوى البرنامج ، وتدعيم التوجهات الإستراتيجية المؤسسية الحالية في التعلم والتعليم ، بما في ذلك فرص تعزيز التخصصات ، وتدويل المناهج الدراسية .

13-  يجعل من الاستخدام الأمثل للموارد المادية والافتراضية.

معوقات التعلم المدمج

بعض مشكلات التعلم المولّف:

نظريا لا يوجد اي عيوب للتعلم المولف لكن في الواقع تظهر الكثير من المشكلات

لا يخلو التعلم المولّف من مشكلات يجب النظر إليها بعين الاعتبار ومنها :

1-          بعض الطلاب أو المتدربين تنقصهم الخبرة أو المهارة الكافية للتعامل مع أجهزة الكمبيوتر والشبكات ,وهذا يمثل أهم عوائق التعلم الالكتروني وخاصة إذا كنا نتكلم عن نوع من التعلم الذاتي.

2-          لا يوجد أي ضمان من أن الأجهزة الموجودة لدى المتعلمين أو المتدربين  في منازلهم أو في أماكن التدريب التي يدرسون بها المساق الكترونيا على نفس الكفاءة والقدرة والسرعة والتجهيزات وأنها تصلح للمحتوى المنهجي للمساق.

3-           صعوبات كثيرة في أنظمة وسرعات الشبكات والاتصالات في أماكن الدراسة .

4-         صعوبات عدة في التقويم ونظام المراقبة والتصحيح واخذ الغياب.

5-          ومن أهم مشكلات التعلم المولّف توفر الكوادر المؤهلة في هذا النوع من التعلم(سلامة,2005)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: